المواضيع الجديدة

   

 
 
 
العودة   منتدى النوافذ التربوية > منتديات الأنشطة > منتدى المكتبات و مراكز مصادر التعلم > للميدان
 


رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 19-01-2008, 12:42 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو نشيط

mego_54 غير متواجد حالياً

 
إحصائية العضو






كتاب كتاب التربية المكتبية

كتاب التربية المكتبية مفيد للزملاء المشرفين والقائمين على مكتبات المدارس أتمنى الفائدة:


عرض كتاب:




التربية المكتبية لتلاميذ المدرسة الابتدائية"دليل المعلم"



تأليف:د.شعبان خليفة، د.حسن شحاتة، د.حسن عبد الشافي.


القاهرة،دار المعرفة اللبنانية،1996.عدد الصفحات/130ص


إعداد/مجدي محمد علي العليمي أميــــن مركز مصادر التعلم


مدرسة الغربية النموذجية للبنيين


(1)

الكتاب عبارة عن دليل لمعلمي المكتبات في المرحلة الابتدائية ليكون عونا لهم في التعرف على أهدف التربية المكتبية،وتوزيع الخطة الزمنية للتربية المكتبية،والدور الذي يقوم به المعلمين وأمناء المكتبات،وعرض لأساليب التقويم،ونماذج من أدوات التقويم،ويتناول خصائص وسمات المرحلة العمرية لطلاب الصفين الرابع والخامس.الهدف جعل الكتاب أداة فنية في أيدي أمناء المكتبات ليستعينوا به في تيسير عملة،وان يكون ملما بأهم مرحلة عمريه وهى مرحلة الطفولة
مرحلة غرس القيم والمبادئ،والتأكيد على دور القراءة في تنمية الطفل .والكتاب يشمل العديد من الفصول ويندرج تحتها العديد من الموضوعات
ففي الفصل الأول:بعنوان(علاقة التربية المكتبية بالمنهج).
نجد تحت فلسفة التربية يتناول الكتاب أهمية المعلومات للفرد واعتماده على نفسه في تعليم ذاته،خصوصا مع التطور الهائل للمعلومات في الوقت الحالي،فلابد من اكتساب مهارات تساعد في الحصول والوصول إلى مصادر المعلومات واستخدامها بالشكل الأمثل،من هنا تعطى التربية المكتبية الدفعة وتكسب الأطفال هذه المهارات ،كذلك تناول الكتاب أهداف التربية، فهناك أهداف عامة،وأهداف إجرائية للتربية المكتبية ،يستطيع التلميذ تنفيذها من خلال التعرف على كافة المصادر والمراجع وأهمية كل منها وفيما تستخدم وتعطيه القدرة على الاختيار والتفريق بين الموضوعات وأشكالها وربط الحقائق بالحياة.
وهناك أهداف وجدانية ومهارية يكتسبها التلميذ من خلال منهج التربية المكتبية في الصفين الرابع،والخامس:
.اكتساب مهارة التعلم الذاتي،وإتقان مهارة البحث كأهداف وجدانية،مهارات استخدام المكتبة وأدواتها وطرق البحث في الكتب المرجعية.


(2)


توزيع الخطة الزمنية:
تناول الكتاب توزيع الخطة الزمنية لتدريس منهج التربية المكتبية وخصص لكل مرحلة(ابتدائي-إعدادي-ثانوي)عدد الوحدات التي تدرس وعدد الحصص المطلوبة لكل وحدة وإجمالي الحصص على مدار العام الدراسي.
دور التلاميذ بالمكتبة:
المكتبة مكان مفتوح لتحقيق المشاركة مع أمين المكتبة من خلال جماعة أصدقاء المكتبة ،فهناك العديد من الأعمال التي يمكن للجماعة من المشاركة بها مثل ختم الكتب الواردة حديثا،ترتيب الكتب على الأرفف ،إعارة وإعادة الكتب ،والمحافظة على الهدوء والنظام داخل المكتبة،القيام بأعمال الإرشاد والتوجيه ، والإذاعة المدرسية،والمشاركة في تحرير صحف الحائط.
دور المعلمين وأمناء المكتبات
تتشابك الأدوار فعلى المعلمين،وأمناء المكتبات العمل من اجل جذب التلاميذ ودفعهم للمكتبة،من خلال تعريفهم بالكتب والقصص التي تناسب مناهجهم وإرشادهم إلى اختيار المواد التي تتناسب مع المنهج،وتنمية مهارتهم وتشجعهم على البحث،وتنمية العادات والسلوكيات المرغوبة مثل؛ النظام،التعاون،والعمل الجماعي،والتذوق الفني والإحساس بجماليات الأشياء المحيطة بهم.
توفير الوقت الكافي للقراءة خلال اليوم الدراسي،كذلك الاهتمام بتجميل المكتبة لتجذب التلاميذ
،وتنظيم المواد داخلها بطريقة يسهل على الطالب الانتفاع بها.
المكتبة والمهج:
تثرى المكتبة المنهج الدراسي،وتساهم في انجاحة من خلال توفيرها للمواد والمعلومات بأشكالها المختلفة(كتاب،شريط،أفلام ،اسطوانات).وانتهى هذا الفصل بذكر أساليب التقويم.

(3)

الفصل الثاني:بعنوان(خصائص النمو ومتطلباته للأطفال).
ويتناول في هذا الفصل العديد من الجوانب المتعلقة بخصائص النمو منها؛
النمو الحركي:في المرحلة العمرية الطفولة المتوسطة والمتأخرة التي يبدأ الطفل فيها بتنظيم حركاته.
النمو الحسي: يوضح لنا التغيرات التي تحدث على الإدراك الحسي والبصري للتلميذ،وكذلك إدراكه للعلاقات وتفصيلها واحساسة بالزمن،والأحداث التاريخية.
النمو العقلي:
يبين لنا الدور الإيجابي للمدرسة في حياة الطفل وتعليمه الكثير من العادات والسلوك الاجتماعي،ومهارات القراءة والكتابة،ويوضح لنا نمو الذكاء لدى الطفل في تلك الفترة،والقدرة على التذكر الآلي،والفهم،وكيف ينمو لدية حب الاستطلاع والفضول،وشغفة بقراءة القصص والحكايات،ومشاهدة التلفاز،والكثير من التغيرات التي تطرأ على تفكير الطفل في تلك المرحلة.
النمو اللغوي:
نتعرف في هذا الجزء على بداية تعرف الطفل على الحروف والكلمات،،وكيف تنمو حصيلته اللغوية،وتقدمه في القراءة الجهرية وتقل اخطائة في القراءة كلما تقدم من فصل دراسي إلى أخر.وانفراد الإناث عن الأولاد في قدراتهم اللغوية.
النمو الأنفعالى:
كيف ينفعل الطفل وتطور انفعالاته وتعبيره عنها وكيف يتحكم ويسيطر عليها ومدى تأثير الضغوط الاجتماعية في انفعالاته.
النمو الاجتماعي:
ويوضح لنا الكتاب كيف يخرج الطفل من مجتمعة المغلق(الأسرة)إلى المجتمع المفتوح(المدرسة)واتساع علاقاته مع اقرانة واهتمامة بهم،ومنافسته لزملائه في النشاط


(4)


والتحصيل الدراسي،في هذه المرحلة تزداد الحصيلة اللغوية،وفى نهاية هذه المرحلة تنموا لدية العديد من السمات الاجتماعية:
الاستقلالية،معرفة الصح والخطأ،اتساع دائرة الميول والاتجاهات،نمو الضمير،نمو الوعي الاجتماعي.
النمو الأخلاقي:
تلعب الأسرة والمدرسة والمجتمع دورا هاما في تشكيل أخلاقيات الأطفال،ويبين لنا السلوك والمفاهيم التي يكتسبها الطفل في هذه المرحلة من الأسرة والمدرسة.
الفصل الثالث:بعنوان(مفهوم القراءة وتطورها),.
يعرف الكتاب أن القراءة هي المدخل لعالم المعرفة ومعرفة ثقافات الآخرين،فبقدر إجادة القراءة بقدر اكتسابنا المعرفة،لذا كلما زاد اهتمامنا بتعليم الطفل القراءة كلما استوعب المواد الأخرى،وزادت قدرته التحصلية.
لم يعد المقصود بالقراءة تعلم الحروف وتميز أشكالها،بل تعداه كونه عملية عقلية ولها أبعادها حسب المفهوم الحديث لتعلم القراءة.ويبين لنا أهداف
تعلم القراءة ،ويوضح الدور الذي تلعبه المكتبة في تنمية ملكة القراءة لدى التلاميذ،وجعلها عادة ومكون أساسي في شخصيته ،وكذلك إثراء الحصيلة اللغوية،وأيضا عملية توجيه الأطفال للقراءة.
ويشير إلى أن هناك نوعان من القراءة:
القراءة الجهرية:وتعتمد على القراءة بصوت عال،والهدف منها تعويد الطفل على الإلقاء الجيد والنطق السليم.
القراءة الصامتة:وهى القراءة بالنظر وهى أكثر سرعة مرة ونصف عن القراءة الجهرية ،كما أنها تجعل التركيز عالي مع الفهم لما يقرأ.
وهناك أغراض متعددة للقراءة منها(القراءة/ التحصلية،التثقيفية،الترفيهية،الحرة القراءة في المراجع).ثم يعرف لنا القراءة الحرة،وأهميتها،والأهداف التي تحققها.


(5)


الفصل الرابع:بعنوان(الميول القرائية واللانقرائية).
يوضح لنا الكتاب أولا الميول القرائية لدى الأطفال،وكيف نعود الطفل على القراءة،وكيف ننمى هذه العادة ونجذبه إليها.ثم يأتي دور المكتبة المدرسية والمكتبة العامة المخصصة للأطفال في
اختيار المواد المطبوعة بكل أشكالها،والتي تناسب المراحل العمرية المختلفة وموضوعاتها، المختلفة:العلمية،الدينية،الثقافية،المغامرات،القيم الأخلاقية،الترفيهية.ثم يبين لنا أهم الأدوات والطرق التي عن طريقها نستطيع التعرف على ميول واتجاهات الأطفال القرائية ليتم تزويد المكتبة.
ثم يتعرض للميول القرائية للأطفال وتطورها حسب المراحل العمرية المختلفة من سن السادسة حتى السادسة عشرة،ويوضح الاتجاهات والميول القرائية،وتمايزها بين الذكور والإناث.
عوامل اللانقرائية :
ويعرف اللانقرائية بأنها قابلية مادة ما للقراءة أو هي الصعوبة النسبية لمادة ما،وبالنسبة لكتب الأطفال فإنها تعنى مجموعة مكونات الكتاب.التي تحقق للطفل القراءة الناجحة.وهناك عوامل أخرى مثل:اللغة،وسهولة الحوار،وبساطة الجملة،والألفاظ واعتماد الفقرة على فكرة واحدة.،وهناك عوامل مرتبطة بالمضمون:شخصية البطل،الحيوان،أو الطيور،وكذلك محور الكتاب يدور حول القيم والأخلاق الدينية الدينية،معجزات الأنبياء،الشجاعة،الخير والشر، ،المغامرات،تدعوا للتأمل والتفكير وكذلك عوامل مرتبطة بالإخراج الفني للكتاب واعتماده على الإبهار والصور ،والرسوم،والغلاف المقوى،وبنط الكتابة،وعدد صفحات الكتاب دون المائة صفحة.



(6)


الفصل الخامس:بعنوان(دروس أساسية في التربية المكتبية).
الدرس الأول عبارة عن فكرة مبسطة عن الطباعة وصناعة الورق والكتاب ويتناول هذا الموضوع من أكثر من زاوية فبدأ بتعريفنا بالوسائل التي استخدمها الإنسان قديما لتسجيل معلوماته والكتابة عليها0ورق الأشجار،الحجارة،سعف النخيل،العظام،الرق وغيرها.ثم ورق
البردي والكتابة علية وتعرفه على الورق الذي اخترعه الصينيون ووصل الورق إلى العالم العربي مع الفتوحات الإسلامية وتطور الورق ودخلت علية عناصر أخرى إلى أن وصل إلى الشكل الحالي الذي نعرفه.
والمحور الثاني/ أشكال الكتابة وأنواعها فهناك الكتابة الهيروغليفية والمسمارية،وتطورت
اللغة إلى اللاتينية إلى أن وصلت إلى الآرامية التي اشتقت منها اللغة العربية ووصلت إلى الجزيرة العربية قبل البعثة النبوية بل واستخدمها رسولنا الكريم في كتابة رسائله للملوك في تلك الفترة.
والمحور الثالث/صناعة الكتاب وكيف تطور فمنذ عصر الخطاطين الكتابة اليدوية إلى اختراع الطباعة اليدوية ثم تلتها الثورة الصناعية واستخدام البخار إلى العصر الحديث واستخدام الكهرباء ،بل ودخول الكمبيوتر في كل العمليات الفنية المرتبطة بالطباعة.والآن تطبع ملايين)الكتب سنويا.ويؤكد الكتاب على انه مهما تعددت وتطورت أوعية المعلومات سيبقى الكتاب هو الأكثر وجودا لما له من مميزات لا تتوفر في الأوعية الأخرى فالزيادة السنوية لطباعة الكتب تصل الى10% سنويا بينما غيرها لا يتجاوزال5%.


(7)


ترتيب الكتب على الرفوف وإجراءات الاستعارة من المكتبة
الغرض من هذا الدرس تعريف التلميذ بكيفية الترتيب على ارفف المكتبة،والربط بين الفهرس البطاقى والأرفف،وإكسابهم مهارات تساعدهم في الوصول آلي الكتب الموجودة بأرفف المكتبة،
وتعريفهم بنظام الإعارة.أولا:ترتيب الكتب على رفوف المكتبة:
وفية يعطى الكتاب فكرة مبسطة عن النظام المستخدم في المكتبة وهو التصنيف العشري ثم يعرض الرتب الرئيسية العشرة وما تدل علية كل رتبة.
ثم تعرض بعد ذلك آلي الرقم الخاص وماذا يعنى هو الأخر وأهميته،وأعطى أمثلة لبعض الكتب وفقا للتصنيف ديوى العشري،وكيف يتم تصنيف وترتيب القصص داخل مكتبة المدرسة
في المرحلة الابتدائية وهى توضع تحت حرف(ق)الذي يشير آلي القصص مع الحرف الأول والثاني من اسم المؤلف ويرتب الرف ألفبائي باسم المؤلف وختم هذا الجزء ببعض الأسئلة.
ثانيا:إجراءات الاستعارة ورد الكتب:
في هذا الجزء يشير آلي بنود اللائحة التي تحدد العلاقة ما بين المستعير والمكتبة وفية توضيح
لنظام الاستعارة ومدتها وعدد الكتب المسموح بإعارتها،والكتب الغير مسموح بإعارتها،
والبيانات التي تسجل على الاستمارة الخاصة بالاستعارة،والجزاءات والعقوبات التي تقع على المستعير،إذا اتلف أو فقد منة كتاب والطرق المتبعة في الاستعارة،وكيف تتم،وهناك سجلات منها سجل المستعبرين،واستمارات الاستعارة،وبطاقات جيب الكتاب،وينتهي هذا الجزء ببعض التدريبات حول موضوع الاستعارة.
ثالثا:كيفية الاستفادة من المكتبة باستخدام الفهارس:
في هذا الجزء يتم تعريف التلميذ بفهارس الكتب،وأنواعها،وكيفية الاستفادة منها والبحث فيها وماتحتوية البطاقات من بيانات. فهناك(فهرس المؤلف،العنوان،الموضوع)،ثم يتعرض ل


(8)


موضوع الفهرسة الوصفية ويعرف بالأقسام الرئيسية للبطاقة(رأس،جسم البطاقة،حقل الوصف المادي،الرقم الخاص)،ثم يقدم نموذج بطاقة ويبن كيفية تدوين البيانات في البطاقة
ويؤكد على ضرورة عمل ثلاث بطاقات لكل كتاب(مؤلف،عنوان،موضوع)،ثم يقدم نموذج لبطاقة رئيسية وبطاقة إضافية.كما أن الترتيب بالفهارس يكون ألفبائي،لذا يجب تدريب التلاميذ على ذلك من خلال عمل قوائم ليعدوا ترتيبها.
الفصل السادس:بعنوان(دروس متقدمة في التربية المكتبية).
(1)-جمع معلومات حول موضوع:
يوضح الغرض من هذا الدرس تدريب التلميذ على جمع المعلومات حول موضوع معين
أو كتابة موضوع بسيط من كتب مختلفة،وتعريف التلميذ لكتب مختلفة لمؤلف واحد.
ثم يشرح أجزاء الكتاب بالتفصيل مع التبسيط(الغلاف-كعب الكتاب-ورقة البطانة-صفحة العنوان المجزوء-صفة العنوان-السلسلة-عنوان الكتاب-اسم المؤلف-رقم الجزء أو المجلد-
رقم الطبعة وصفتها-ثم بيانات النشر كاملة)،ثم ينهى هذا الجزء بمجموعة من الأسئلة.
(2)-جمع معلومات عن موضوع معين من مصادر مختلفة:
في هذا الجزء يستكمل الحديث عن أجزاء الكتاب(الإهداء-قائمة المحتويات-النص أو المتن-الكشاف-قائمة بالمصطلحات-قائمة المصادر).ثم يقدم مجموعة من الأسئلة المهارية.
(3)-استخدام بعض أنواع الكتب المرجعية:
الهدف من هذا الدرس تعريف التلميذ الفرق بين الكتاب والمرجع وتمليك التلميذ مهارة الاستعانة بالمرجع والبحث فيه وذكر أن هناك ثلاث ميزات أساسية تفرق بين الكتاب العادي والكتاب المرجعي وهي :-
1- الكتب المرجعية لا تقرأ قراءة متصلة مثل دليل التليفون أو القاموس
2- أن المعلومات فيها منظمة بطريقة معينة تسهل الوصول إليها فهي مرتبة ترتيبا هجائيا أو زمنيا أو جغرافيا
3- متانة الورق المستخدم والطباعة الفاخرة والتجليد المتين القوي ليتحمل الاستعمال الطويل الشاق

(9)


ثم يأتي بعد ذلك بتوضيح أنواع المراجع ويقسمها إلى مراجع عامة ومراجع متخصصة وقد عددها في حوالي أحد عشر نوعا وبعد ذلك بدأ بتعريف قواميس اللغة وقواميس المعاني وقد
اقترح المؤلف بتدريس هذا الدرس على الصف الرابع والخامس وإعطائهم نموذج لقاموس المنجد في اللغة وكذلك المعجم الوجيز ثم تعرض المؤلف لدوائر المعارف والموسوعات وعرفها وذكر أهميتها وما تحتويه من موضوعات علمية وأدبية وخلافه وأكد أن هناك دوائر
معارف عامة تعالج الموضوعات عامة وهناك دوائر معارف متخصصة في مجال واحد أو موضوع واحد
ثم يطرح بعد ذلك مجموعة من دوائر المعارف والموسوعات التي تصلح للتلاميذ في السنين الرابعة والخامسة منها دائرة المعارف الحديثة ، دائرة معارف الناشئين ، الموسوعة الذهبية ، دائرة معارف الشباب ، الموسوعة العربية الميسرة
أيضا ذكر المؤلف أن هناك دوائر معارف أجنبية مناسبة لهذا السن مثل دائرة معارف العالم الصغير YOUNG SCIENTIST
أيضا من أهم المعاجم الجغرافية التي تصلح للاستخدام في هذا السن :-
1- العالم بين يديك / إسماعيل شوقي
2- القاموس الجغرافي للبلاد المصرية من عهد قدماء المصريين إلى سنة 1945م/محمد عثمان رمزي .
ثم يختتم هذا الموضوع ببعض الأسئلة الخاصة بالمراجع .
4-استخدام أنواع أخرى من المراجع :-
يستكمل في هذا الجزء الحديث حول المراجع المتخصصة ويتحدث عن معاجم التراجم وأهميتها وطبيعة المادة الموجودة بها وطريقة ترتيبها ومن أشهر معاجم التراجم العربية القديمة :-
1- وفيات الأعيان / لابن خلكان .
2- الوافي بالوفيات /لصلاح الدين بن أيبك الصفدي .


(10)


ومن المعاجم الحديثة:
1-الأعلام / لخير الدين الزر كلي .
1- معجم المؤلفين / لعمر رضا كحالة .
أما المعاجم الأجنبية فهناك اثنان أحدهما للأحياء والآخر للأموات
INTERNATIONAL WHO IS WHO AND WORD BIOGRAPHY WHO WAS WHO.
ثم يبدأ بعد ذلك بتعريف الأدلة وهي عبارة عن مرجع يسجل ويصنف المنشآت والمؤسسات والهيئات التي يحتاج إليها الناس في حياتهم العملية مثل المدارس والجامعات والمكتبات والمتاحف وغيرها وقد قسم الأدلة إلى نوعان أدلة مناطق ، وأدلة نوعية وقد أعطى أمثلة للأدلة العربية منها
1-دليل الجامعات في العالم / حسن نصار سليم
2- دليل الاقتصاد العربي / الكويت .
3- الدليل الشامل للتجارة والصناعة / صالح الهادي الحربي .
ثم يتناول بعد ذلك الموجزات الإرشادية وهي عبارة عن كتب مرجعية ترشد المرء إلى كيفية عمل شيء معين أو تكوين المهارات في اتجاه معين وقد قسم هذه الموجزات إلى خمسة فئات هي :-
1- موجزات التدبير المنزلي .
2- موجزات التسلية والهوايات .
3- الموجزات الطبية والإسعافات الأولية .
4- الموجزات المهنية .
5- موجزات قواعد السلوك .
وذكر بعض الأمثلة للموجزات الإرشادية العربية منها :-
1- أصول الطهي الحديث / نظيرة تقولا .
2- 500 لعبة / محمد حامد الأفندي ، وحسن علي عبد العزيز .
ثم ينتقل بعد ذلك إلى الببلوجرافيات والفهارس :-
في البداية يعرف كلمة الببلوجرافيا وأصلها ومعناها وانتهى بالتعريف أنها تدل على حصر الكتب داخل قائمة في بلد ما ، أو لمؤلف ما ، أو موضوع ما ، أو فترة زمنية معينة .
ويعد الفهرست لابن النديم من أقدم الببلوجرافيات العربية التي عرفها العرب الأقدمون .
كذلك مفتاح السعادة ومصباح السيادة في موضوعات العلوم / أحمد ابن مصطفى ابن خليل المعروف بطاش كبرى زاده .



(11)


ثم ينتقل بعد ذلك إلى الكشافات والمستخلصات :-
فكما نعلم أن هناك نحو نصف مليون دورية تصدر سنويا وهذه الدوريات تحمل في كل سنة ملايين من المقالات التي لها أهمية كبيرة ، وبالطبع لا نستطيع أن نلم بكل المقالات فمن هنا كان لابد من وجود الكشافات والمستخلصات التي تعمل على تحليل الدرويات ومحتوياتها حسب الكاتب والموضوع ، وتعطينا في كل موضوع معلومات عن اسم الكاتب ، رأس
الموضوع ، عنوان المقال ، اسم الدورية التي نشر بها ، المجلد والعدد ، والتاريخ باليوم أو الشهر والسنة حسب نوع الدورية ثم الصفحة أو الصفحات التي يقع فيها المقال .
ومن أمثلة الكشافات الفردية : الأهرام .
أيضا هناك نوع آخر من الكشافات يعرف بالكشافات العامة مثل الكشاف التحليلي للصحف والمجلات العربية .
وبعد ذلك يعرف المؤلف المستخلصات أنها تعطينا بيانات وصف للمادة مثل الكشافات بالإضافة إلى أنها تقوم بتقديم ملخص لمحتويات المقال أو الدراسة أو البحث وأهم ما توصل إليه الكاتب ، وأحيانا تجرى مقارنة بينه وبين غيره من الكتاب في نفس المجال
الإحصائيات :-
كما يحدثنا المؤلف عن أهمية الرقم في حياتنا العلمية والعملية لذلك نجد أن الشركات والمؤسسات تهتم بتقديم الإحصائيات للاستناد إليها في المجالات المختلفة ، والكتب المرجعية الإحصائية لا تقدم نصوص كاملة ولكن تقدم جداول بالأرقام والأعداد عن طريق تلك الجداول يقوم الباحثون بتحليلها ودراستها لاستخراج النسب المئوية منها .
وهناك نوعان من الإحصائيات هي :-
1- إحصائيات مناطق عامة وهي تغطي العالم كله أو دولة أو إقليم .
2- إحصائيات نوعية متخصصة وهي تختص بجانب واحد مثل التعليم ، السكان ، الإنتاج الزراعي وغيرها .
ومن أمثلة الإحصائيات الكتاب السنوي الإحصائي للأمم المتحدة الذي يصدر سنويا منذ عام 1947 بالإنجليزية .
الحوليات أو الكتب السنوية :-
وهي عبارة عن كتب مرجعية تقدم لنا الإنجازات والأحداث والتطورات خلال عام وقد يكون الكتاب السنوي يغطي منطقة أو إقليم أو دولة أو عدة دول ويكون مختصا بمجال اقتصادي أو تعليمي أو ثقافي .ومن أقدم الكتب السنوية العامة في هذا المجال التقويم العالي الذي يصدر سنويا منذ قرن وربع .
كتب الحقائق :-
وهي مراجع تنشر الحقائق سواء بترتيب زمني أو موضوعي وهي عامة تحمل مجالات متنوعة ومن أهمها بالإنجليزية دائرة معارف الأحداث وهي تسجل الحقائق منذ فجر التاريخ حتى اليوم .


(12)


وبعد هذا العرض السريع لأنواع المراجع المختلفة أنهى المؤلف هذا الجزء بوضع أسئلة تقويمية خاصة بالمراجع .
5-اختيار إلقاء القصة :-
في البداية يتحدث المؤلف عن الهدف من هذا الموضوع ثم يوضح الدور الذي تلعبه القصة في حياة الطفل لذلك كان لأبد من الاختيار السليم الجيد للقصة الذي يجذب التلميذ ومراعاة تناسب القصة مع ميول واتجاهات الطفل أيضا يحدثنا عن كيفية سرد القصة وتعليم هذه
المهارة للتلميذ وما هي النقاط التي يتبعها التلميذ في سرد القصة ثم ينتهي بوضع بعض التدريبات والأسئلة حول هذا الموضوع .
6-تنمية مهارات الحوار والمناظرة واحترام الرأي الآخر :-
في هذا الجزء يبدأ المؤلف بتوضيح الهدف من تعليم هذه المهارة للتلميذ وهو تعويد الطالب كيف يستمع للحوار وكيف يبدي رأيه ويتقبل رأي الآخرين ومن خلال الحوار يستنبط الحقائق ، أيضا غرس مبادئ الممارسة الديمقراطية لدى المتعلمين .
ثم يوضح لنا كيف تكون المدرسة هي المكان الأول لتعويد التلاميذ على مبدأ الديمقراطية والمناقشة والحوار واحترام رأي الآخرين .
ثم ينتهي الموضوع بأسئلة حول الحوار والمناقشة .
7-إعادة قص حكاية والمناقشة الجماعية فيها :-
في البداية يوضح لنا المؤلف الهدف من هذا الموضوع ثم يعرف القصة ويعطينا مواصفات للقصة المسموعة وأهميتها للأطفال أيضا نذكر شروط القصة المسموعة والفائدة التي تحققها
، ثم يعرض لنا طرق سرد القصة فهناك طريقتين لسرد القصة :-
1- الطريقة المباشرة : سرد القصة بشرط أن يكون للراوي موقفا خارج الأحداث .
2- السرد الوثائقي : أن يقدم الراوي أثناء سرده للقصة مجموعة من الصور أو الحقائق .
ثم ينهي هذا الجزء ببعض الأسئلة الخاصة بسرد القصة .
8-التمييز بين أنواع القصص المختلفة :-
يبدأ المؤلف بتعريف الهدف من هذا الموضوع وهو تعريف التلاميذ بأنواع القصص في مرحلة التعليم الأساسي ، تدريب التلاميذ على تحديد نوع القصة ثم يتحدث عن أهمية القصة والدور الذي تلعبه القصة في خيال الأطفال ومكانة القصة في قلوب الأطفال ، وهي تعتبر أداة لبث القيم والأخلاق والمثل الاجتماعية للأطفال .
ثم ينتقل بعد ذلك إلى شروط الواجب توافرها في قصص الأطفال الجيدة من أسلوب ، وقيم ، وحبكة ، ومفردات لغوية .ثم يعرض لنا أنواع القصص من وجهة نظر المكتبيين إلى أنواع عديدة منها /0 القصص العلمية ، الاجتماعية ، التاريخية ، الجغرافية ، المغامرات والبطولات ، الألغاز ، البوليسية وغيرها .وينهي هذا الجزء بالأسئلة

(13)


9- التدريب على التلخيص :-
يعرض المؤلف في هذا الجزء الغرض من هذا الدرس وهو تعويد التلميذ على مهارة التلخيص ، وكذلك التمييز بين الاختصار والتلخيص واستخدام كراسة ثمرة القراءة ، وأخيرا يلخص التلميذ كتابا أو قصة أو حكاية ، وبعد ذلك يقوم بتعريف التلخيص والشروط الواجب توافرها عند إعداد التلخيص لنص معين ، ثم يبين بعد ذلك درجات التلخيص وبعد ذلك يوضح الفرق بين التلخيص والاختصار

، وبعد ذلك يوضح لنا أهمية التلخيص في تثبيت الأفكار الرئيسية وإبرازها، وأيضا يعمل على جعل هذه الأفكار ثابتة في ذهن الملخص لفترة طويلة وبعد ذلك يحدثنا عن كراسة ثمرة القراءة والغرض منها وأهميتها وكيفية استخدامها والاستفادة منها ثم يوضح لنا كيفية التدريب على التلخيص وما هي الخطوات التي تتبع في التلخيص وبعد ذلك ينهي هذا الجزء بأسئلة تقويمية عن التلخيص .
10- المشاركة في أنشطة جماعة أصدقاء المكتبة :-0
في بداية الموضوع يحدثنا المؤلف عن الغرض من هذا الدرس وهو ربط الطالب بالمكتبة وتوثيق الصداقة بينهما ، وإكسابه الخبرة بالمكتبة وتنمية إحساسه بالعمل الجماعي ، وإكسابه عدد من المهارات المكتبية المرغوب فيها .
ثم بدأ بالتعريف بجماعة أصدقاء المكتبة وهي عبارة عن مجموعة من الطلاب من صفوف مختلفة يجمعهم حب الكتب والمكتبة ويريدون المشاركة مع أمين المكتبة وهناك العديد من الأنشطة والأعمال التي تقوم بها جماعة أصدقاء المكتبة ومن هذه الأعمال :-
أولا :- الدعوة المكتبية والعلاقات العامة :-
تستطيع جماعة المكتبة جذب الطلاب نحو المكتبة ومصادر المعلومات من خلال
أ‌- الإذاعة المدرسية حيث يتم تعريف الطلاب بالمكتبة ومحتوياتها وبالكتب الجديدة التي وصلت حديثا إلى المكتبة .
ب‌- أيضا عن طريق الملصقات والعلاقات الإرشادية حيث يقوم أعضاء الجماعة بوضع الملصقات في أماكن مختلفة بالمدرسة وهذه الملصقات تتضمن عبارات توضح دور المكتبة في تثقيف التلاميذ وتحثهم على التردد عليها والانتفاع بما فيها من مواد ، أيضا تحتوي هذه الملصقات على بعض الشعارات والأقوال المشهورة عن الكتب والمكتبة والكتاب .
ج- مجلة المكتبة: وهي مجلة شهرية يقوم بإعدادها جماعة أصدقاء المكتبة تحتوي على مقالات تتحدث عن أهمية المكتبة والكتب وأخبار عامة عن المجتمع وغيرها
د- المحاضرات والأحاديث : تقوم الجماعة بالاستعانة بأولياء الأمور بتنظيم محاضرات وأحاديث خاصة عن المكتبة وأهميتها .
هـ- المعارض : تقيم المكتبة معارض لعرض جزء من مقتنياتها الحديثة والمهمة كما تقوم في بعض المناسبات بعرض الكتب الخاصة بهذه المناسبة مثل عيد الأم ، عيد الجلاء ، الأعياد الدينية .كما تقوم جماعة أصدقاء المكتبة بالمساعدة في هذه المعارض.


(14)


ثانيا/ الإرشاد والتوجيه :-
من خلال عمل المكتبة ودعوتها للطلاب الذين تتزايد أعدادهم فلا بد من وجود من يقوم بإرشاد وتدريب هؤلاء الطلاب ويتم الإرشاد والتوجيه عن طريق :-
أ‌- استخدام الفهارس وكيفية ترتيبها وكيفية استخدامها في الحصول على الكتاب .

استخدام الرفوف والرقم الخاص فتقوم جماعة أصدقاء المكتبة بتدريب زملائهم على

ج- استخدام الأجهزة فنجد أن المكتبة الشاملة لا تضم الكتب والدوريات فقط بل تحتوي على نوعيات أخرى لمصادر المعلومات مثل (الشرائط - الأفلام - الاسطوانات - أقراص الليزر ) وهذه المصادر تحتاج إلى أجهزة معينة لاسترجاع المعلومات منها فكان لأبد من أن تقوم جماعة أصدقاء المكتبة بتدريب وتعليم زملائهم على هذه الأجهزة .
د- أيضا تقوم جماعة أصدقاء المكتبة بإرشاد زملائهم وتوجيههم على كيفية استخدام مصادر المعلومات في المكتبة كيف يستخرجون المعلومات من بطون الكتب .
ثالثا/ الخدمات المكتبية :-
بالرغم من تعدد وتنوع الخدمات المكتبية إلا أنه من الممكن مشاركة جماعة أصدقاء المكتبة فيها ومن الخدمات التي تستطيع الجماعة القيام بها :-
1- الإطلاع الداخلي من الممكن تقوم الجماعة بإعادة الكتب إلى أماكنها الصحيحة بعد الإطلاع الداخلي .
2- الإعارة الخارجية فتقوم الجماعة بعمليات الاستعارة الخارجية وكتابة البيانات الخاصة ببطاقة الإعارة الخارجية ، أيضا عمليات ترجيع الكتب ثم إعادتها إلى الرف الخاص بها .
رابعا/ الأعمال الروتينية :-
من الممكن أن تقوم الجماعة بمساعدة أمين المكتبة في بعض الأعمال الروتينية مثل ختم الكتب الجديدة التي تأتي للمكتبة ، وأيضا إعداد كشوف توزيع الكتب من المكتبة الرئيسية على مكتبات الفصول أو مكتبات المواد ، عمليات المطالبة بالكتب المتأخرة لدى زملائهم المستعيرين .
خامسا/ أعمال التجميل والصيانة :-
لكي تبدو المكتبة في صورة جميلة باستمرار وعلى مدار العام الدراسي فلا بد من المحافظة على نظافتها وجمالها وتزيينها وذلك حتى تكون المكتبة مكان أكثر جاذبية للتلاميذ وخاصة في هذه المرحلة لذلك فمن الممكن أن تقوم جماعة أصدقاء المكتبة بهذه المهمة بالتعاون مع إدارة المكتبة وأمين المكتبة ومن الممكن أيضا أن تقوم الجماعة في المساهمة في أعمال الصيانة الخاصة بالكتب ومساعدة الأمين في فرز الكتب غير الصالحة للاستعمال،والممزقة والناقصة وغيرها .وفي نهاية الفصل يختم المؤلف بإعطاء بعض الأسئلة والتدريبات .


(15)



تعليق على الكتاب





إن الكتاب سهل وبسيط في متناول الجميع ويصلح للمرحلة الابتدائية العليا وهو مفيد لأمناء المكتبات المتخصصين وغير المتخصصين وقد تضمن موضوعات عديدة ومختلفة منها أهداف التربية المكتبية وخصائص النمو للأطفال وسمات التلاميذ في كل مرحلة عمريه وربط كل ذلك بالمكتبة ، ثم تناول أيضا دور المعلمين وأنشطتهم ، ودور أمناء المكتبات ، أيضا الميول القرائية ، والانقرائية ، مفهوم القراءة وأهميتها وأنواعها وتطورها وفائدتها للتلاميذ ، ثم تناول دروس في التربية المكتبية تعرفنا بقصة الكتاب والطباعة وصناعة الورق وتطور الكتاب وما وصل إليه .

التعريف بمقتنيات المكتبة من كتب ومراجع ومعرفة أنواع المراجع جميعها وكيفية استخدام المكتبة ، أيضا إعطاء فكرة مبسطة عن بعض الأعمال الفنية التي تقدم داخل المكتبة مثل الفهرسة والتصنيف وكيفية الاستفادة من المكتبة باستخدام الفهرس .
وفي النهاية تناول بعض المهارات مثل سرد القصة التدريب على التلخيص وغيرها
ومن المفيد وجود الأسئلة التقويمية والتدريبات في نهاية كل موضوع ونجد:أن الموضوعات كانت مترابطة مع بعضها البعض
- أن الورق جيد والغلاف ممتاز والخط والطباعة الداخلية ممتازة وواضحة .
ملحوظة :-
( في الفصل السادس) بالنسبة للجزء الخاص بالمراجع فهناك بعض أنواع المراجع من الصعب شرحها وفهمها لطلاب المرحلة العليا ومن هذه المراجع الأدلة ، الكشافات ، والحوليات ، والإحصائيات ، والببلوجرافيات . ولكن من الممكن تدريسها في المرحلة الإعدادية والثانوية.
في الفصل الثاني الجزء الخاص بخصائص النمو ومتطلباته لدى الأطفال :
إن هذا الجزء مفيد جدا فهو يعرف كل من يقرأ الكتاب سواء كان متخصص أو غير متخصص بكل خصائص النمو لدى الأطفال في مرحلة الطفولة المتوسطة والمتأخرة وكل التغيرات التي تطرأ على نمو الأطفال سواء كان على النمو الحركي والحسي ، والعقلي ، واللغوي ، والأخلاقي ومدى ارتباط هذا التغير بالمكتبة والكتاب والقراءة .
أيضا في الجزء السادس الجزء الخاص بموضوع جمع معلومات حول موضوع معين من مصادر مختلفة فيه يتعرض المؤلف لشرح أجزاء الكتاب بالتفصيل ولكن هذه المعلومات تعتبر صعبة الفهم إلى حد ما لطلاب المرحلة العليا للصف الرابع والخامس .
وفي النهاية لا نستطيع غير أن نقول أنه كتاب بسيط وسهل ومفيد جدا لذلك يجب تعميمه على المرحلة الابتدائية للمتخصصين وغير المتخصصين وننصح الجميع بقرائتة .






التوقيع

mego_54

رد مع اقتباس
مجموع الأعضاء الذي قاموا بشكر mego_54 على هذه المشاركة : 3
قديم 11-11-2008, 09:56 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عضو جديد
 
الصورة الرمزية شجرة الدر
 

 

شجرة الدر غير متواجد حالياً

 
إحصائية العضو






افتراضي رد: كتاب التربية المكتبية

بارك الله جهودك يا أستاذي الفاضل ..

وجعله الله في ميزان حسناتك ...

هذا الكتاب مفيد جدا لأمناء مصادر التعلم ، وخاصة

غير المختصين في مجال المكتبات...

سؤال : كيف يمكننا الحصول على نسخه من هذا الكتاب ؟







رد مع اقتباس
قديم 11-11-2008, 02:03 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عضو مميز

فتوش غير متواجد حالياً

 
إحصائية العضو






افتراضي رد: كتاب التربية المكتبية







رد مع اقتباس
قديم 12-11-2008, 12:20 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عضو نشيط

mego_54 غير متواجد حالياً

 
إحصائية العضو






Post رد: كتاب التربية المكتبية

الاخت الفاضلة شجرة الدر الموضوع بسيط سؤال مكتبة من المكتبات المنتشرة في أبو ظبي / مكتبة الجامعة /مكتبة المتنبي /مكتبة جرير........الخ ويمكن الشراء من القاهرة في

نصف العام عن طريق الاصدقاء طالما معك بيانات الكتاب خصوصا دار النشر.

التربية المكتبية لتلاميذ المدرسة الابتدائية"دليل المعلم"

تأليف:د.شعبان خليفة، د.حسن شحاتة، د.حسن عبد الشافي.

القاهرة،دار المعرفة اللبنانية،1996.عدد الصفحات/130ص






التوقيع

mego_54

رد مع اقتباس
قديم 12-11-2008, 10:02 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عضو جديد
 
الصورة الرمزية الطيف الازرق
 

 

الطيف الازرق غير متواجد حالياً

 
إحصائية العضو






افتراضي رد: كتاب التربية المكتبية

الله يعطيك العافيه
كتاب يحتوي على معلومات قيمة وهادفة في نفس الوقت.
ونحن في انتظار المزيد,,,,,,,,,,,,







آخر تعديل الطيف الازرق يوم 12-11-2008 في 10:05 PM.
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 10:16 AM


Powered by vBulletin® Version 3.6.9 Beta
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوق محفوظة لمنتدى النوافذ التربوية 2009